من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 26 أكتوبر، 2013

موهنٌ قلبي

 

 

1q1

 

موهنٌ قلبي

يكابدُ حرقة الشوق

و غصات الحنين

يرسمُ الآمالَ طيفاً

يسرق الذكرى فتخذلهُ

ويسرقه الأنين

مرغمٌ

يحتسي الدمعَ مُداماً

يجعل الدمعَ نديماً

يجعل الدمعَ مداداً

ثم ينثرهُ على السطرِ

الحزين

حيث لم يبقَ لهذا الحزن

غير السطرِ ماوىً

وسَكَنْ

موهنٌ قلبي

أما تشكين مثلي

من وهن

 

ئءئء

 

موهنٌ قلبي

تمزقهُ سياط الصبرِ

والجلادُ أنتِ

لم يعُد للحلمِ بابٌ

قد كنفهُ اليأسُ قسراً

واحتواهُ فلا رحمهُ

و لا رحمتِ

يعتصرهُ الضيقُ يقتلهُ

ويُلقِيهِ طريحاً حيثُ

كنتِ

فإذا بالكونِ قبرُ

وحنايا القلب قد نُسِجَتْ

كَفَنْ

موهنٌ قلبي

أما تشكين مثلي

من وهن

 

ئءئء

 

موهنٌ قلبي

أما تشكين مثلي

من وهن

أما غزاكِ السهد

ممتطياً جوادَ الشوق

متردياً بواقٍ

من كفن

أما جعلتِ الوهم خلَّاً

وجعلت الحلم مائدةً

وقدمتِ ثناءَك

للوسن

إن لم تكوني تفعلين

فأيقني

أن قلبك لا يحب

وأنني

لم أكن يوماً له

ذاك الوطن

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

أخبريني

 

 

 

أخبريني

أي سحرٍ يكتسيك حتى يسلبني الإرادة

أي سحرٍ يجعل العقل يخالفُ نهجهُ

أفكارهُ حتى اعتقاده

ثم يأتِ طائعاً رغم أنفي

فوق أنقاض عناده

ليسلمك قياده

111120192700i3gH

أخبريني

أيُّ دفءٍ يحتويك يملأ الروح سعادة

يجعلُ الأشواق حرفاً .. يجعلُ الأضلاع سطراً

يجعلُ الدمعَ

مداده

111120192700i3gH

أخبريني

كيف للأحلامِ أن تهواك مثلي

كيف للأوهامِ أن تجتاح عقلي

وكيف صار الهجر سكيناً يمزقني

إذا ما شئتِ قتلي

وكأن القتل

عادة

111120192700i3gH

أخبريني

عن بحارِ الصبرِ إن كانت لديك

فأنا جفَّت بحاري

أخبريني

هل يزور السهد ليلاً مقلتيك

فأنا السهد دثاري

أخبريني

أخبريني

أخبريني

فأنا أحتاج أن أعرف حتى

أبلغ القلب

قراري

 

111120192700i3gH

السبت، 5 أكتوبر، 2013

مُترفُ الحرفِ

 

 

1238302_522784901132894_1535374496_n

 

مُتْرَفُ الحرفِ أنا

حين عانقتكِ بين أوراقي

شعراً

مُتْرَفُ الحرفِ أنا

إن تغزَّلتُكِ سطراً وتأوهتكِ

سطراً

لا يُلام القلب إن أدماهُ

هجرٌ

إن قلبي لا يطق للهجرِ

صبراً

لا تلام الروح إن أضناها

وجدٌ

فلروحي في هوى الوجدان

وطراً

فدعيني اليوم أتغنى بوصلٍ

كان حلماً صار بين يديَّ

حكراً

aaaaa

أنتِ

من ملأت دواة الحبرِ إحساساً

وعطراً

أنتِ مهلمتي

بدونكِ ليس للكلماتِ معنى

أنت من تحيين كلماتي

لتُقرأ

أنتِ ترنيمة قلبٍ

كان قبلكِ ينثر الخفقات

هذراً

هدأةٌ للروحِ أنتِ

كلما ضجَّت من الأحزانِ

يسعفها وصالك

حاملاً للقلب

بشرى

aaaaa

منذ أن أبصرت في عينيكِ

آيات الجمال

وأنا أرتلها على العشاق شعراً

وأدونها على الأوراق

نثراً

وأباهي المغرمين بألف أغنيةٍ أدندنها

فما أبقيتُ للعشاقِ

وتراً

ومنحتُ الليلَ أشجاني و سهدي

فشكى الشمس وأنَّبها

لكي لا تأتِ

فجرا

ووضعتك بجوار البدر

ويلُ البدرِ أيكما غدا للَّيلِ

بدراً

فهنيئاً لي وللَّيل ببدرٍ إن تجلَّا

ملأ الأرجاءَ

سحراً

aaaaa