من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 22 أكتوبر، 2011

كل مافي الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب


كل مافي الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب

حيث تُغتالُ الأمانيَ تحتَ أقدامِ الصعاب

فيتوهُ الحلمُ فينا وقد توشَّحَ بالسواد

كي لا يعزينا في أرواحٍ تلاشت كالضباب

كل مافي  الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب



أنَّى للذكرى مكانٌ في قلوبٍ ساهيه

تمنح الجرح لأنفسنا وتمضي لاهيه

عكَّرت أرواحنا حزناً وكانت صافيه

وتوارت بينما نجتر ذكراها أنيناً وعذاب

كل مافي الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب



كم شكونا وبكينا الحبَّ دمعاً ومداد

وتسربلنا البراءةَ وكأنَّا في جهاد

وتأوهنا جروح العشق من تحتِ الرماد

فإذا ما عاد عدنا وتناسينا كأن الجرح طاب

كل مافي الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب



ما لأنفسنا تحاربنا بضعفٍ لا يلين

صنعت منَّا خرافاً والهوى راعٍ لعين

لا يخاف الله فينا ولا يكلُّ ويستكين

بل يحزُّ قلوبنا طوعاً إذا شئنا وإن شاء اغتصاب

كل مافي الكونِ ينذرُ بالرحيلِ وبالغياب




تصميم المبدعة : الغمام ( الكوثرية )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق