من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 20 أغسطس، 2011

مداد



مداد ٌ 
من مدامعنا 
هي الآهاتُ نكتبها 
فتغلبنا وتكتبنا 
كأن الأسطر السمراء 
أضلعنا 
ودواة الحبر 
قلب ٌ بات 
يوجعنا 
وقلم ٌ صار كالسكين 
يمزقنا 
يبعثرنا 
يشق ضلوعنا السمراء 
يبحث عن دواة 
الحبر 
ليهتكنا 
ويسرق مننا طوعاً 
مواجعنا 
ويسطرها ويسطرنا 
عصارة همنا المكلوم 
وحبٌ 
كان يؤلمنا 
يؤرقنا 
ليأتي من يباركنا 
ويمدحنا 
على شئ يعذبنا 
نسميه ِ 
قصائدنا
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق