من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 20 أغسطس، 2011

إنني أبكِ

إنني أبكِ 
فدعني يا حبيبي للبكاء 
لا تواسيني فجرحي 
فاق كلمات الرثاء 
ابتعد عني 
فإني الأن بين مواجعي 
أحيا لحظات صفاء 
إنني أبكِ 
فدعني يا حبيبي للبكاء


 
هل تعاتبني!!؟ 
ومن منا يحق له العتاب 
عاشقٌ قد مات حباً 
في جنونِ العشقِ ذاب 
أم حبيبٌ زائفُ الإحساسِ 
تثنيه المتاعبُ والصعاب 
هل تعاتبني 
وعشقي صادقُ الإحساسِ عفُّ 
هل تعاتبني 
وقلبك غادرَ الصدرَ 
ليستجدِ الأكفُّ 
لا تعاتبني حبيبي 
ماتت الأمالُ فيك 
وعانقَ اليأسُ الرجاء 
إنني أبكِ 
فدعني يا حبيبي للبكاء






أنت لم تحفظ عهدي 
ولم تصن 
بالصدق والإخلاص ودي 
لم تراع مشاعري 
ولهيب وجدي 
بل شرعت تمزق 
الآمال والأحلام 
في قربي وبعدي 
أيها المغرورُ 
لم تبق بقلبي 
لك شيئاً من ولاء 
إنني أبكِ 
فدعني يا حبيبي للبكاء





إنني أبك على ذاتي 
على آهات عمري 
أمنياتي 
إنني أبكِ 
ضياع الحب في اللا حب 
في عصر القلوب 
الزائفات 
كيف لا أبكي وقد خيرتني 
بين موت الحب 
في قلبي 
وبين الإنحناء 
كيف لا أبك 
وقد أجبرتني 
أغتال شوقي 
أنزع العشق من الوجدانِ 
من كل عروقي 
وأن أموت بلا رثاء 
إنني أبكِ 
فدعني يا حبيبي للبكاء 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق