من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 20 أغسطس، 2011

أيها القاسي



كتبت ُ إليك أشواقي 
حروفاً 
كنتَ تعشقها 
فلم تبق ِ لها باقي 
أما تدري 
بأني كنت أكتبها 
بدمع ٍ بل أوراقي ..؟ 
وأن الصفحة ُ السوداء 
ليلاً 
ملَّ أحداقي ..؟ 
فيا من كنت تسكنني 
أجئت اليوم َ تجرحني 
في أعماقي ..؟ 
أضاق َ فؤادك َ العاصي 
بإخلاصي ..؟ 
وصار اليوم يرفضني 
ويرفض ُ 
حبي الراقي ..؟ 
شكـراً 
أيها القاسي .. 
لقد أيقظت 
إحساسي 
ولم تُـبقِ لنا باقي 
وآن أوان إطلاقي 
لعلِّـي قد خسرت ُ 
الحب َّ 
لكني 
ربحت ُ اليوم َ 
أخلاقي 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق