من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 20 أغسطس، 2011

سيد الكلمات عذراً




سيد الكلمات عذراً 

إن للوقت 

ابتسامه .. 

وإن للآمال فجرٌ 

في تجليهِ 

وسامه .. 

فدع الحزن وبدد 

بإرادتكَ 

ظلامه .. 

إنما الأحزان تهوى 

من يوليها 

اهتمامه .. 

فلترى الدنيا كوجهٍ رائع ٍ 

فيه للفرح 

علامه 

فأمحو الحزن ولا تبقِ 

فوق سطح الخدِّ 

شامه .. 

فلا رعى الله فؤاداً 

يبكي أطلال 

حطامه.. 

وبارك الله في قلب ٍ 

حوَّل الحزن 

ابتسامه 

فتمهل طالما 

للحرف بين يديك قامه 

ولهُ إن أردت 

دمعة حيرى .. ونبضٌ غاضبٌ ..وحنينٌ جارفٌ 

ثم ابتسامه .. 

يامن عزفت الشعر لحناً 

دافئاً 

من سواك جعل الكلمات 

تحني ألف 

هامه .. 

من سواك توسد الحرف 

وتوكأ فوق نجمٍ 

وغمامه .. 

فأنت في عيني قلمٌ 

يركع الإبداع مدهوشاً 

أمامه .. 

خالداً 

سوف يبقى ما كتبت 

من الآن إلى يوم 

القيامه 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق