من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

السبت، 20 أغسطس، 2011

رحلة دمعة


وقفت 

تستكشف ذاك الحد .. 

أهناك أحد ..؟ 

لا شئ سوى اللون 

الأسود .. 

وسكونٌ لا يعترف 

بحد .. 

وببطءٍ أخذت تمشي 

فوق جدار الخد .. 

وهناك .. 

هناكَ على شفتي 

(
وقفت تستجدي ) 

لمسةَ يد .. 

أهناك أحد .. 

لا شئ سوى حزنٌ 

أسود .. 

من جفني إلى شفتي 

ممتد .. 

قد شق طريقاً 

فوق الخد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق